Template

رابطة أبناء منطقة دار حمر: Forums

رابطة أبناء منطقة دار حمر :: عرض الموضوع - قراءات فى تاريخ وأصل قبيلة حمر
 س و جس و ج   بحثبحث   مجموعات الأعضاءمجموعات الأعضاء   الملف الشخصيالملف الشخصي   أدخل لقراءة رسائلك الخاصةأدخل لقراءة رسائلك الخاصة   دخولدخول 

قراءات فى تاريخ وأصل قبيلة حمر

 
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    رابطة أبناء منطقة دار حمر قائمة المنتديات -> المنتدى العام
عرض الموضوع السابق :: عرض الموضوع التالي  
الكاتب رسالة
murdi78
Newbie
Newbie


تاريخ التسجيل: Aug 15, 2010
عدد الردود: 315

ردأرسل في: السبت سبتمبر 25, 2010 1:07 am    عنوان الموضوع: قراءات فى تاريخ وأصل قبيلة حمر رد مع تعقيب

قبيلة حمر

حَمَر : قبيلة كبيرة بكردفان منسوبون الى جدهم الأحمر . قال السير الفريد ماكمايكل : حمر أصلا أولاد الأحمر بن معاوية بن سليم أبو شايل التميمي ويرجعون لبني تميم . وتذكر رواية لهم أن محمد الأحمر (جد الحَمَر) ولد درك ولد حسن المعارك والد العركيين . وفي رواية أخرى ان حَمَر أولاد احمد الأجضم بن عبدالله الجهني . وتذكر رواية أخرى ان التمامية أصل الحاج منعم من بني أمية . وهكذا أختلفت الروايات في اصلهم فمنهم من ذكر أنهم من بني تميم ، ومنهم من ذكر أنهم خليط من بني أمية وبني العباس ومنهم من قال أنهم أشراف، ومنهم من قال أنهم من جهينة . ويرى فرع الغريسية منهم أن أصلهم حميريون ممن هاجروا أيام الحجاج بن يوسف عن طريق البحر الأحمر ، واقاموا لفترة بشرق السودان والنيل الأزرق وأنتقلوا الى دارفور ثم كردفان . وتذكر رواية أخرى أنهم دخلو من شمال أفريقيا من تونس الخضرا الى دارفور ومنها الى كردفان . وأول زعيم للقبيلة هو سالم تريشو الذي قاد القبيلة الى مقرها الحالي حول النهود واشترى بالإبل والمال الأرض التي كانت تابعة لسلطنة الفور . ويبدو أن وحدة الحَمَر قد قويت بقيادة إبنه الحاج منعم بن سالم زعيم فرع العساكرة . ثم إنقسموا الى فرعي العساكرة والدقاقيم . وفي أول أيام هجرتهم هاجر عدد كبير منهم الى كردفان في حين إستقر من بقى منهم في دارفور حول ام شنقة ومناطق الدم جمد والزرنخ وكانوا مستقلين عن الفور . واستقر من هاجر شرقاً من العساكرة بقيادة أسرة الحاج منعم حول فَرْشحة . أما الدقاقيم فأستقروا في شق الدود جهة الشرق من النهود . واستمر الرعاة الرحل منهم يجوبون المنطقة ما بين الأضية وفوجة وأرمل وأم بل وودبندة والزرنخ وغبيش ودردوق وأبوراي وأم جدادة وقريود والصقع و ابو حراز وجبل ابو سنون , وفي الخريف الى وادي الملك مع الكبابيش وبني جرّار والزيادية ودار حامد وحتى صحراء بيوضة وهم الآن مستقرون في مناطق الهشاب فى الأضية وابو زبد وخماس وأم دفيس وأم لبانة وعجب وبنى بدر وأم عجيجة وودقاسم والدودية والمفرية والخوي وودالعاتى والكول وأم بوم ومركب وأم هشيم وأبوشورة وودأبوعاجة وحمير الزين والمسين وأم زمام وعيال خضرا وكربلا وعيال بخيت وابو حراز وغرب ابو سنون والمزروب .

وينقسم الحَمَر الى ثلاثة فروع : العساكرة والدقاقيم والغريسية الذين أنفصلوا بقيادة عبدالرحيم ابو دقل عن الدقاقيم في الفترة 1873-1877م . اما العساكرة فبطونهم : الغشيمات وبني بدر والسديرات ويسمون الدمالج , والخمسات والطرادات ( او عيال طراد) والدويشي . اما الدقاقيم فبطونهم : الوايلية وناس ابو زيد والشعيبات واولاد رضوان واولاد عامر واولاد بُرعاص واولاد سحاية والجمعانية والَغرَفة . اما الغريسية فبطونهم : الهداهدة (الحداحدة) واولاد شغان واولاد جويد والصبحة . ومن فروع الحَمَر أيضاً الخريسات والجخيسات والميامين والمنانعة والمناضير والنواجات واولاد خضرة والتيايسة والجلدة والمعاركة والخوازم والرياش والدواس والجواميس والعرك والفواضل . وجميع هذه الفروع عبارة عن بطون(خشوم بيوت) تتفرع بدورها الي العشرات من الأفخاد.

وبعد وفاة الحاج منعم توحدت صفوف الحمر تحت قيادة إبنه مكي أبو المليح الذي حارب المعاليا والكبابيش وانتصر عليهم في واقعة العقال. وبوفاته عام 1870م وترك الزعامة لابن أخيه أسماعيل وهو محمد الشيخ أسماعيل عاد الإنقسام واختلفوا حول الزعامة مما حدا بالغريسية للإنفصال تحت قيادة عبدالرحيم ابو دقل . وقد ساند الأتراك أبا دقل وزادت المهدية من الخلاف اذ انقسم حَمَر الى مؤيدين لها ومعارضين . وممن أيدوها أبو دقل ، وممن عارضوها ابراهيم المليح بن مكي منعم منصور وحامد فطين . وبعد كرري تحول ابو دقل الى الحكومة الثنائية وفي هذه الأثناء قتل زعيم حَمَر منصور محمد الشيخ عام 1898م قتله الرزيقات . وبذلك كان لحمر في بداية القرن ثلاثة نظارات مستقلة : نظارة عبدالرحيم ابو دقل(غريسية ) وحمد بيه ( دقاقيم ) وابراهيم بيه المليح ( عساكرة) .

وفي عام 1905 توفي كل من حمد بيه وابراهيم بيه فتم إنتخاب محمد ابو جلوف ناظراً للدقاقيم بمساعدة خاله عبدالرحيم ابو دقل . أما العساكرة فأنتخبوا اسماعيل محمد الشيخ ( قراض القش ) ناظراً لهم . وكان شعبياً محبوبا كثير الشرب فابعد عام 1925م وانتخب ابنه احمد اسماعيل ناظراً إلا أنه عزل عام 1927 لسوء إدارته . وكان عبدالرحيم ابو دقل قد توقي عام 1926م . وفي عام 1928م انتخب منعم منصور ناظرا لعموم حَمَر وأنتخب محمد عبدالرحيم ابو دقل للغريسية . وعين الطيب محمد ابو جلوف وكيلاً لوالده ناظراً للدقاقيم لضعفه وعند وفاته عام 1931م خلفه شقيقه على ابو دكة . كما رحل منعم منصور لصقع الجمل وتم تعيين محمد الشيخ ناظراً للعساكرة . وتم تقسيم منطقة حَمَر الى أربع عموديات كبيرة تسمى الشرتايات عام 1929م واستمر العمل بها الى عام 1971م حين تمت تصفية الإدارة الأهلية فى عهد حكومة مايو برئاسة النميري.

وكان تسلسل الزعامة في حَمَر كالتالي : الحاج منعم – مكي ابو المليح – محمد الشيخ اسماعيل 1870م –ابراهيم المليح ( 1850-1904) – اسماعيل محمد الشيخ 1905-1927 – احمد اسماعيل 1925-1927 – منعم منصور 1928-1970 والذي توفى فبراير 1979م. والناظر الآن عبدالقادر منعم منصور منذ 1985م خلفا لأخيه المرحوم منصور منعم .


بتصرف من كتاب:
Sir Harold Macmichael
A History Of The Arabs In The Sudan
1922, University Press

محمد المرضي محمد سليمان (أبو يوسف)
E-mail: murdi78@gmail.com
[/color][/size]
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل البريد
GUMAA
Newbie
Newbie


تاريخ التسجيل: Jul 14, 2010
عدد الردود: 54

ردأرسل في: السبت سبتمبر 25, 2010 10:16 am    عنوان الموضوع: رد مع تعقيب

الأخ العزيز محمد المرضي محمد سليمان (أبو يوسف)
لك التحية والتقدير على ما تقوم به من كتابات ثرة ومفيدة وشاحذة للهمم
أما ما كتبته من قراءات في تاريخ وأصل قبيلة حمر فهو في غاية الأهمية ومفيد جداً لتعريف أبناء القبيلة والمنطقة وغيرهم عن ماهية القبيلة وأصولها.
أما ما كتبته في مقال سابق عن مذكرة هندرسون فأفيدك بأنني قمت بترجمتها كاملة منذ شهر يونيو 2005م وأضم صوتي لصوتك بالطلب من إدارة الموقع بإقامة منتدى إقتصادي وأضيف عليها طلب إقامة منتدى منفصل أو نافذة لتوثيق تاريخ المنطقة وتراثها ولدينا الكثير الذي يمكن أن يثرى هذين المنتديين وأعرف الكثير من أبناء المنطقة ممن لديهم ذخيرة واسعة من المعرفة عن التاريخ والتراث الذي يمكن أن يثروا بها الساحة إذا توفرت لهم المساحة، على سبيل المثا لا الحصر، السـفـيـر حـسن جــاد كــريـم، فـضــل الله دريـبــات، فضل السيد نعيم (أبو رجيلة) وآخرون.
والله يديك ومتصفحي الموقع وكتابه الصحة والعافية.
جمعة حامد أحمد ـ أم عجيجة ـ الخوي.
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم
murdi78
Newbie
Newbie


تاريخ التسجيل: Aug 15, 2010
عدد الردود: 315

ردأرسل في: الأحد سبتمبر 26, 2010 3:14 pm    عنوان الموضوع: رد مع تعقيب

السلام عليكم أهل الدار
وحبابك أبوخالد ... مشكور على مداخلتك وترحيبك واستعدادك لحمل راية المنتدى الإقتصادى لتعمير وتنمية دار حمر ... كما أثنى على إقتراحك الرامى إلى تفعيل منتدي تاريخ وتراث دار حمر ... ويسعدنى أن نرحب بمن ذكرت أسماءهم عى سبيل المثال لا الحصر، أخونا سعادة السفير حسن إبراهيم جادكريم ، فقد سبق لى أن وقفت على بحث له فى تراث حمر أيام الدراسة كان فى غاية الروعة والأهمية ؛ والترحيب موصول للأخ فضل السيد نعيم (أبورجيلة) الرسام الموهوب المبدع وكذلك الأخ الكريم فضل الله دريبات ... وآخرون تطول القائمة بهم .فالجميع مدعوون لتشمير ساعد الجد واليوم يوم النفير نبى بيت حمر الكبير ... الشباب فزعو جابو المطارق والكو واللحاية والشياب فتلوا الحبال وجهزوا الأرساية ....

علينا سرعة تفعيل ما نكتب ولا زالت أؤكد على ضرورة وجود وسائل سريعة بين الأعضاء بالإضافة إلى موقع المنتدى مثل التواصل عن طرىق البريد الألكترونى مثلا... علينا توظيف التكنلوجيا توظيفا فعالا وبناء بنك شامل للمعلومات يشرف عليه المكتب أو السكرتير الإعلامى فى اللجنة التنفيذية للرابطة .
والباب مفتوح للجميع لإبداء الرأى وإيد على إيد تجدع بعيد.

وفقنى الله وإياكم لما فيه مصلحة العباد والبلاد .... السعية والرعية .

محمد المرضى محمد (أبو يوسف)
E-mail: murdi78@gmail.com
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم أرسل البريد
البحيراوي
Newbie
Newbie


تاريخ التسجيل: Feb 06, 2008
عدد الردود: 1175

ردأرسل في: الإثنين سبتمبر 27, 2010 10:25 am    عنوان الموضوع: رد مع تعقيب


العزيز أبو يوسف والضيوف الأماجد

تحياتي - هذه مساهمة وردت في منبر آخر أستمسمح صاحب البوست في وضعها لتعم الفائدة.

بحيراوي


تقديم /حسن حامد مشيكة
المتخصص في العلوم السياسية والمحاضر بجامعة الخرطوم
عرف سيد حمدان ، منذ ان كان تلميذا بالمرحلة الابتدائية بتفوقه الأكاديمي . وهو رجل عصامي يتمتع بعزيمة قوية ، منذ ان بدأ دراساته العليا في جامعة الخرطوم تميز في أدائه واظهر قدرة عالية علي التقصي والتحليل ولعل خير شاهد علي ما نقول انجازه العلمي غير المسبوق عن تاريخ قبيلة الحمر السياسي .. فقد كنت قريبا منه منذ ان كان بحثه فكرة الي ان رأي النور في نهاية التسعينات من القرن المنصرم .. بعد اطلاعي علي بحث وقراءته بأناة وروية ، اذددت قناعة بأنه يمثل مساهمة كبيرة وإضافة ثرة مقدرة في مجال البحث العلمي .. ومن الاهمية بمكان ان يطلع عليه القارئ السوداني وبخاصة دار حمر للتعرف عل اصل هذه القبيلة العربية وحجمها ، وما لاقته من معاناة عند بواكير قدومها الي السودان وما ساهمت به من حراك سياسي في ظل التحديات المحلية .
تناول الباحث تاريخ القبيلة في الفترة من (1600 -1956م) في ستة فصول مقسمة الي ثلاثة وعشرين مبحثا بجانب الخاتمة . حلقات متتالية .. اما في الحقلة الأولي فسأستعرض تاريخ قبيلة الحمر المبكر بالإضافة الي التعريف بفروع القبيلة وشجرة النسب..
هذه وقد تناول الباحث الدراسات السابقة لقبيلة الحمر فيما كنت في من الاستعمار بواسطة المفتشين المصريين والانجليز أمثال ماكمايكل وهندرسون وأوضح ان هذه الدراسات تناولت جوانب محددة في قبيلة الحمر . ثم أضاف الباحث ان هنالك سودانيين كتبوا عن حياة التجوال التي عاشتها قبيلة الحمر أمثال محمد احمد إبراهيم الذي درس تراث حمر ولم يتطرق الي الناحية السياسية . فان الدراسة في الواقع تناولت الجانب الثقافي وأبرزت جوانب لم تكن معروفة عن هذه القبيلة
فروع قبيلة الحمر ..
ذكر ان قبيلة حمر تضم ثلاثة فروع رئيسية هي العساكرة والدقاقيم والغريسية ، ويحتوي كل فرع من هذه الفروع علي عدة أقسام (خشوم بيوت) وأضاف ان الرواة والباحثين اجمعوا علي ان قبيلة حمر تشمل هذه الثلاث فروع الرئيسة رغم اختلافهم حول بعض البطون ..
أشجار النسب لقبيلة الحمر
اشار الكاتب الي ان نسبة قبيلة الحمر لاختلف عليها من اجري معهم مقابلات من شيوخ الحمر بمختلف فروعهم . وعزز افاداتهم بالنسبة المكتوبة والمحفوظة في بين الناظر منعم منصور(ذلكم الرجل حافظ كتاب الله) والتي قدمها ابنه الأمير عبد القادر - السياسي الضليع والاداري الفذ - امير قبائل حمر قائلا ان نسبة قبيلة حمر عدنانية قرشية هاشمية ، وأكد ان جد القبيلة الشريف محمد الاحمر خرج من الحجاز فاتحا ومبشرا وقد ذكر الشرتاي حامد علي ابودكة (من اميز الشيوخ المثقفين في قبيلة الحمر) سبعة عشر جدا لحمر واوصلهم بالامام الحسين بن سيدنا علي كرم الله وجهه وفي هذا يتفق تماما مع امير قبائل الحمر في النسب ..
تاريخ قبلة الحمر المبكر
أوضح الكاتب ان الرويات التاريخية المتواترة أجمعت علي ان دخول قبيلة الحمر الي السودان تم عن طريق دارفور في حوالي 1750م نازحين من الشمال الإفريقي ، حيث تحرك حمر من الجزيرة العربية علي وجه التحديد من المدينة المنورة واضاف الباحث ان في سوريا يوجد حمر حتى الان في بادية شمال سوريا حول مدينة اللاذقية ويقومون برعي الابل وتربية الضان ويعرفون بابناء الاحمر وكذلك يوجد حمر في الاردن ويعرفون ايضا بابناء الاحمر وبما ان القبيلة رعوية لم تعرف الاستقرار بسبب المضايقات التي وجدتها من قبائل بني هلال فقد هاجرت شرقا ودخلت السودان بحثا عن المرعي وهربا من بطش تلك القبائل ويذكر الرواة {ان قبيلة حمر هاجرت من شرق المدينة المنورة وذهبت الي الشام ومنها الي مصر ومنها الي ليبيا وتونس ثم دخلت السودان من ناحية الغرب من جهة تشاد}
قبيلة حمر وسلطنه الفور
كانت العلاقة بين الحمر وسلاطين الفور يشوبها الحذر وتدل الروايات ان القبيلة تعرضت للكثير من المضايقات والضغوط من سلاطين الفور خاصة بعد وفاة زعيمها سالم ترشو هلاك ابو تابر القائد الثاني لقبيلة الحمر الذي مات وقومه عطشا في جهات النيل الأبيض وإزاء هذا الوضع فكر الحاج منعم - الذي خلف والده سالم تريشو - في وطن يؤويهم تحت السيادة الاسمية لسلاطين الفور وقد نجح في ذلك بالفعل في عام 1802م وتمت عملية البيع والشراء بامر السلطان محمد الفضل بن السلطان عبد الرحمن الرشيد حيث دفع الحمر مقابل ذلك الف جمل امرد واشياء ثمينة اخري مقابل هذه الارض التي يعيشون عليها الان .. وتم توثيق ذلك عن طريق وثيقة من النحاس الاحمر مكتوبة بالخط المسماري محفوظة حتي تاريخ اليوم في خزانة السيد امير قبيلة الحمر . وتحدد الوثيقة حدود (الكرقل) وجبل فرشاحة وابو حراز والسنجكاية والبنيون وحدود دار حامد من ريح (شمال) وايضا الكبابيش وجبل الشفر ام سدرة} وهي حدود واسعة ومتباعدة جدا كما هو واضح والكثير منها يقع حاليا في شمال كردفان ومناطق جبال النوبة ويذكر الكاتب نقلا عن هندرسون في مذكراته عن تاريخ قبيلة الحمر ان العلاقة بين الحمر وسلاطين الفور شابها نوع من الحذر في الفترة التي تلت شراء الارض بسبب الضريبة السنوية التي يفرضها سلاطين الفور في عهد مكين بن الحاج منعم وكانت فترة الاستقرار في دارفور من اكثر الفترات صعوبة علي قبيلة الحمر التي مكثت في تلك الرقعة من الارض حتي العام 1779م ..
ويضيف الباحث ان ازهي فترات قبيلة الحمر في السودان هي فترة مكي ابو المليح في ام شنقة واسماعيل السكاك في الفرشاحة رغم ان القبيلة في ذلك الوقت لم تكن تسكن في مكان واحد يجدر بالذكر ان دار حمر كما افاد هندرسون لم تكن معروفة لدي الكثيرين ولكن الطريق الذي يربط النهود بالفاشر ثم يمر للابيض والذي سلكه محمود ود احمد (احد قواد المهدية) عندما جاء الي الابيض في العام 1891م جعل هذه الديار معروفة . ونسبة لوجود اشجار التبلدي بكثافة حول طريق الفاشر النهود الابيض جعل السير فيه سهلة وامنة
ويفسر الكاتب اسباب انفصال فرع الغريسية عن الدقاقيم قائل (ان فرع الدقاقيم الذي ضم فرع الغريسية في بداية دخول القبيلة السودان لم ينفصل عن الدقاقيم الا في عهد عبد الرحيم ابو دقل والذي حدث في الفترة من 1870 - 1873م بسبب ماكان يفرض من ضرائب لاتتناسب وحجم الدقاقيم) فقد كان يري ابو دقل ان في ذلك ظلم ولعل هذا الذي جعله يقدم علي الانفصال . وكان القسمان الكبيران (عساكرودقاقيم) مرتبطين ارتباطا قويا في عهد شهدت قبيلة الحمر التماسك والوحدة وحقق انتصارات في كل المعارك التي خاضتها قبيلة الحمر التماسك والوحدة ، وحقق انتصارات في كل المعارك التي خاضتها القبيلة ، نسبة لما كان يتمتع به من قدرات قيادية عالية وما كان يمتاز به كذلك من ذكاء وشجاعة واقدام (نواصل)
إلى الأعلى
عرض ملف المستخدم
مواضيع سابقة:   
كتابة موضوع جديد   الرد على الموضوع    رابطة أبناء منطقة دار حمر قائمة المنتديات -> المنتدى العام جميع التوقيت على GMT + 4 ساعة
صفحة 1 من 1

 
إنتقل إلى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع حذف مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى

Powered by phpBB 2.0.11 © 2001 phpBB Group
phpBB port v2.1 based on Tom Nitzschner's phpbb2.0.6 upgraded to phpBB 2.0.4 standalone was developed and tested by:
ArtificialIntel, ChatServ, mikem,
sixonetonoffun and Paul Laudanski (aka Zhen-Xjell).

Version 2.1 by Nuke Cops © 2003 http://www.nukecops.com

 

Copyright © 2006 Dr.G. All rights reserved